‏ومن العدوان وترك العدل أن تردَّ قول العالم بدون حجة، ولكن لأنك تسيء الظنّ به أو لأن كثيرًا من الناس أو أكثرهم يخالفونه و يدَّعون عليه أنه يخالف الحقَّ في بعض المسائل.

وكما أن هذا عدوان على ذلك العالم، فهو عدوان على الحق أيضًا؛ لأن عليك أن تطلبه بالحجة والبرهان، ‏فَتَرَكْتَ ذلك، وعدوانٌ على نفسك أيضًا؛ لأنك ظالم لها.

???? آثار الشيخ العلامة عبد الرحمن بن يحيي المعلمي اليماني ٢/٢١٥